الاختيار الحقيقي

الإعلام

أسعار العقارات في دبي تتراجع بنسبة 4.4%


أفاد تقرير صادر عن شركة ديلويت العالمية بأن متوسط أسعار العقارات في دبي عرف انخفاضا بنسبة 4.4 % بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية 2015، وقد أضاف التقرير بأن سوق دبي العقاري استقبل أكثر من 5000 وحدة سكنية جديدة خلال النصف الأول من السنة الجارية 2016، وتوقع نفس التقرير إضافة العدد نفسه خلال الستة أشهر الأخيرة من السنة ليصل العدد الإجمالي للوحدات السكنية التي سيتم عرضها بسوق العقارات في دبي إلى عشرة آلاف وحدة.

 

تراجعات أسعار العقارات في دبي هي عمليات تصحيح إيجابية

حدد التقرير الذي أصدرته ديلويت نسبة الانخفاض الذي عرفته أسعار العقارات في دبي، وأشار إلى أن المناطق التي شهدت أدنى مستويات الأسعار هي نخلة جميرا ومنطقة وسط المدينة ”داون تاون ” التي بلغت نسبة انخفاض أسعار الوحدات الفاخرة فيها حوالي 10% في غضون النصف الأول من السنة الحالية 2016. ترجع أسباب هذا الانخفاض إلى الأثر التراكمي لتراجع أسعار النفط، علاوة على اختلال التوازن بين العرض والطلب، حيث أن الوحدات الجديدة التي دخلت السوق خلال الشهور الستة الأولى من السنة جعل العرض يفوق الطلب. لكن تقرير الشركة العالمية ديلويت أكد على أن هذا الانخفاض الذي عرفته أسعار العقارات في دبي هو بالأساس  انخفاضا في متوسط الأسعار وليس في الأسعار نفسها، حيث إن زيادة عدد الوحدات السكنية منخفضة التكلفة، ساهمت في تراجع متوسط الأسعار، ونبه التقرير أيضا على أن انخفاض متوسط الأسعار الحالي الذي تعرفه العقارات في إمارة دبي يساهم في جعل السوق العقاري أكثر نضجا، حيث تعتبر هذه التراجعات على مستوى الأسعار بمثابة عمليات تصحيح ذات أثر إيجابي.

 

الفنادق والشقق السكنية المفروشة في دبي تحقق نسب إشغال قياسية

 أوضح تقرير الشركة العالمية ديلويت بأنه في مقابل انخفاض أسعار العقارات في دبي، عرفت العقارات المخصصة للضيافة سواء تعلق الأمر بغرف الفنادق أو الشقق المفروشة  رواجا ملحوظا، حيث أن نسبة إشغال الفنادق في دبي وصلت إلى حدود  77% خلال الستة أشهر الأولى من السنة، وتمكنت الشقق السكنية المفروشة من تحقيق معدل إشغال يفوق نسبة 83%. خلال النصف الأول من عام 2016، مما يساهم في دعم البنية التحتية للسياحة في دبي، وينبئ بموسم ناجح. برر التقرير هذا الأداء الجيد للعقارات المخصصة للخدمات الفندقية بالنصف الأول من العام الجاري إلى المنافسة التي احتدت بين الفنادق في دبي ودفعت أغلبها لخفض  معدل المتوسط اليومي، مما رفع من عدد الزائرين وحقق لها عائدات مهمة خلال الفترة نفسها. وتوقع التقرير أن يشهد النصف الثاني استمرار المشهد الفندقي والسياحي في دبي بالوتيرة نفسها، حيث سيستمر الإشغال في تحقيق معدلات عالية، خصوصاً في ظل مخطط دبي لزيادة سعة مطارات دبي إلى 97 مليون زائر في 2016، ما سيوفر المزيد من الفرص للاستفادة من زيادة الطلب على قطاع الفنادق، سواء من حيث الزائرين العابرين أو الزائرين المتوجهين إلى دبي.


حقوق التأليف والنشر 2016 © الاختيار الحقيقي للوساطة العقارية كل الحقوق محفوظة .